الذهول يشل تفكير كثيرين فاتتهم طائرة الفريق البرازيلي المنكوبة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 9:19 صباحًا
الذهول يشل تفكير كثيرين فاتتهم طائرة الفريق البرازيلي المنكوبة

شبكة يلا الاخبارية :وكالات

كانت الجراحة التي أجراها المهاجم أليخاندرو مارتينوتشيو في ركبته اليمنى قبل شهرين ضربة شديدة أبعدته عن الملاعب بينما كان فريقه شابكوينسي البرازيلي يحقق انتصارات على أندية كبرى في بلده الأرجنتين.

لكن في النهاية لم تنقذ الجراحة ركبة اللاعب وحسب بل حياته بأكملها.

بعد وفاة أغلب زملائه في تحطم طائرة الفريق في كولومبيا يوم الاثنين الماضي وهي في طريقها للمشاركة في المباراة النهائية ببطولة كأس سودامريكانا أصبح مارتينوتشيو واحدا من بضعة لاعبين وإداريين نجوا من نفس المصير.

وقال مارتينوتشيو “لو كنت جاهزا لذهبت لخوض المباراة” مضيفا أن الأمر سيحتاج أياما حتى يستوعب ما حدث.

وقال “حقيقة أنني لم أكن معهم … صعبة للغاية. يصعب على عقلي استيعابها.”

ومن بين 77 شخصا كانوا على متن الطائرة لم ينج سوى ستة هم ثلاثة لاعبين وصحفي واثنان من أفراد الطاقم.

وقال خبراء نفسيون يقدمون النصح للنادي وأقارب الضحايا في شابيكو إن الأمر قد يستغرق وقتا أطول بكثير من مجرد أيام قلائل بالنسبة للناجين حتى يجتازوا الأزمة.

رابط مختصر